إسلام ويب

صفحة الفهرس - وللشيطان لمة بقلب ابن آدم كما أن للملك لمة بقلب ابن آدم، أما لمة الملك فإيعاز بالخير وتصديق للحق، وأما لمة الشيطان فإيعاز بالشر وتكذيب بالحق