إسلام ويب

صفحة الفهرس - أنها ما رأت منه ولا رأى منها، وكان عليه الصلاة والسلام إذا أتى أهله تقنع