إسلام ويب

صفحة الفهرس - اشتكى عثمان بن مظعون فمرضناه، فلما قبض حضر النبي عليه الصلاة والسلام، فقلت: هنيئاً لك أبا السائب الجنة! فشهادتي لك أن الله أكرمك، فقال نبينا عليه الصلاة والسلام: وما يدريك يا أم العلاء أن الله أكرمه -تشهدين له بالجنة- والله إني لرسول الله عليه الصلاة والسلام وما أدري ما يفعل بي