إسلام ويب

صفحة الفهرس - فلما أتى ذا الحليفة صلى وهو صامت حتى أتى البيداء