إسلام ويب

صفحة الفهرس - أقبلت من اليمن والنبي صلى الله عليه وآله وسلم منيخ بالبطحاء حيث حج، فقال: أحججت؟ قلت: نعم، قال: كيف قلت؟ قال: قلت: لبيك بإهلالٍ كإهلال النبي صلى الله عليه وآله وسلم، قال: فطف بالبيت وبالصفا والمروة، وأحل، ففعلت، ثم أتيت امرأة ففلت رأسي فجعلت أفتي الناس بذلك، حتى كان في خلافة عمر، فقال له رجل: يا أبا موسى، رويدك بعض فتياك، فإنك لا تدري ما أحدث أمير المؤمنين في النسك بعدك، قال أبو موسى: يا أيها الناس! من كنا أفتيناه فليتئد، فإن أمير المؤمنين قادم عليكم فأتموا به. وقال عمر: إن نأخذ بكتاب الله فإنه يأمرنا بالتمام، وإن نأخذ بسنة النبي صلى الله عليه وآله وسلم فإن النبي صلى الله عليه وآله وسلم لم يحل حتى بلغ الهدي محله