إسلام ويب

صفحة الفهرس - وعن أم أبان بنت الوازع عن أبيها أن جدها الوازع ، هذا غلط، بل جدها اسمه: الزارع ، انطلق إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فانطلق معه بابن له مجنون أو بابن أخت له قالت: قال جدي: فلما قدمنا على رسول الله صلى الله عليه وسلم المدينة قلت: يا رسول الله إن معي ابناً لي، أي ابن أخت لي مجنون آتيك به فتدعو الله جل وعلا له، قال: ائتني به، فانطلقت إليه وهو في الركاب فأطلقت عنه وألقيت عليه ثياب السفر. الذي يظهر وألقيت عنه ثياب السفر وألبسته ثوبين حسنين وأخذت بيده حتى انتهيت به إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال: أدنه مني واجعل ظهره مما يليني، ثم أخذ نبينا عليه الصلاة والسلام بمجامع ثوبه من أعلاه وأسفله وجعل يضرب ظهره حتى رأيت بياض إبطيه، ويقول: اخرج عدو الله، اخرج عدو الله، فأقبل ينظر نظر الصحيح ليس نظره الأول، ثم أقعده رسول الله صلى الله عليه وسلم بين يديه فدعا له فمسح وجهه، فلم يكن في الوفد أحد بعد دعوة رسول الله صلى الله عليه وسلم يفضل عليه