إسلام ويب

صفحة الفهرس - كان النبي عليه الصلاة والسلام نائماً وعلق سيفه بعذق شجرة، فجاء هذا الرجل واخترط سيف النبي عليه الصلاة والسلام, فنظر النبي عليه الصلاة والسلام إليه, وهو مستلق وذاك السيف بيده, قال: من يمنعك مني يا محمد؟ قال: الله. فشام السيف من يده, يعني: سقط، فقام النبي عليه الصلاة والسلام وحمل السيف وهزه, وقال: من يمنعك مني؟ قال: كن خير آخذ يا محمد! قال: قم قد عفوت عنك، فقال: والله لا أقاتلك, ولا أقاتل مع قوم يقاتلونك، قال: أتشهد أن لا إله إلا الله وأني رسول الله؟ قال: لا، ولكن أعطيك عهداً لا أقاتلك, ولا أقاتل مع قوم يقاتلونك