إسلام ويب

صفحة الفهرس - تصدقوا، فإنه سيأتي عليكم زمان يمشي الرجل بصدقته، فيقول الذي يعطاها: لو جئت بها بالأمس قبلتها، فأما اليوم فلا