إسلام ويب

صفحة الفهرس - بينا رسول صلى الله عليه وسلم يصلي بأصحابه في نعليه إذ خلعهما، فوضعهما عن يساره عليه الصلاة والسلام، فألقى الصحابة نعالهم ووضعوها على يسارهم، فلما سلم النبي عليه الصلاة والسلام قال: ما حملكم على أن خلعتم نعالكم في الصلاة؟ قالوا: يا رسول الله رأيناك خلعت نعليك فخلعنا نعالنا، انظر إلى هذا الاتباع، وهذا الاتساء بخاتم الأنبياء عليه الصلاة والسلام، يعني حتى في أمر ما أمروا به، وما يعلمون الحكمة من ورائه، خلع نعليه فخلعوا نعالهم، فقال عليه الصلاة والسلام: إن جبريل أتاني فأخبرني أن فيهما قذراً من الباطن وما رأيته، ثم قال عليه الصلاة والسلام: إذا جاء أحدكم المسجد فلينظر فإن رأى في نعليه قذراً، وفي رواية: أذى، وفي رواية: خبثاً فليمسحه ويصلي فيهما