إسلام ويب

صفحة الفهرس - خيار أئمتكم -أي: أمرائكم- الذين تحبونهم ويحبونكم، وتصلون عليهم ويصلون عليكم، وشرار أئمتكم الذين تبغضونهم ويبغضونكم، وتلعنونهم ويلعنونكم، قالوا: يا رسول الله! ألا ننابذهم بالسيف؟ ألا نقاتلهم؟ قال: لا، ما أقاموا فيكم الصلاة