إسلام ويب

صفحة الفهرس - أن النبي صلى الله عليه وسلم دخل على ابنته وبضعته الطاهرة فاطمة رضي الله عنها وأرضاها، فقال: أين أبو الحسن ؟ أين علي ؟ أين زوجك؟ فذكرت له أنه جرى بينها وبينه شيءٌ من الكلام، وكأنه نفر وغضب فخرج من هذا البيت الطاهر المبارك، فبدأ النبي عليه الصلاة والسلام يبحث عنه، وأرسل من يفتش عليه فأخبر أنه في المسجد، فجاء النبي عليه الصلاة والسلام إلى علي ، وقد نام في المسجد وانحسر شيءٌ من الإزار، وفي روايةٍ: الرداء عنه وأصابه التراب، فجعل ينفض التراب عن بدنه رضي الله عنه وأرضاه ويقول له: قم أبا التراب ! قم أبا التراب !