إسلام ويب

صفحة الفهرس - أن النبي صلى الله عليه وسلم تلا قول الله تعالى فيما حكاه عن خليله إبراهيم: رَبِّ إِنَّهُنَّ أَضْلَلْنَ كَثِيرًا مِنَ النَّاسِ فَمَنْ تَبِعَنِي فَإِنَّهُ مِنِّي وَمَنْ عَصَانِي فَإِنَّكَ غَفُورٌ رَحِيمٌ [إبراهيم:36]^. وتلا قول الله تعالى فيما حكاه عن نبيه وروحه عيسى -على نبينا وعليه صلوات الله وسلامه-: إِنْ تُعَذِّبْهُمْ فَإِنَّهُمْ عِبَادُكَ وَإِنْ تَغْفِرْ لَهُمْ فَإِنَّكَ أَنْتَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ [المائدة:118]^، فرفع النبي صلى الله عليه وسلم يديه حتى رؤي بياض إبطيه الشريفين -عليه صلوات الله وسلامه- ثم بكى وقال: اللهم أمتي! اللهم أمتي! فأرسل الله جبريل إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال له: سل محمداً ما الذي يبكيه وهو أعلم بحاله؟ فسأل جبريل النبي صلى الله عليه وسلم عن سبب بكائه فأخبره، فأخبر الله بذلك فقال الله لجبريل: ارجع إلى محمد صلى الله عليه وسلم وقل له: إنا سنرضيه في أمته ولا نسوؤه