إسلام ويب

صفحة الفهرس - أظننت أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قد خاس بك -بمعنى: غدر وقصر ونقض- حتى جئت تتفقدينه أين هو؟ قلت: لا والله يا رسول الله عليه الصلاة والسلام! ما أظن هذا، ولكني ظننت أنك قبضت لطول سجودك، فقال عليه الصلاة والسلام: يا عائشة ! أتدرين أي ليلة هذه؟ قالت: الله ورسوله أعلم، قال: هذه ليلة النصف من شعبان، إن الله يطلع فيها على عباده فيغفر للمستغفرين، ويرحم المسترحمين، ويؤخر أهل الحقد كما هم