إسلام ويب

صفحة الفهرس - كيف أصبحت يا حارثة ؟ قال: أصبحت مؤمناً حقاً، قال: انظر ما تقول، فإن لكل قول علامة، فما علامة إيمانك؟