إسلام ويب

صفحة الفهرس - أن عمر بن الخطاب ضرب ابناً له تكنى أبا عيسى، وأن المغيرة بن شعبة تكنى بـأبي عيسى، فقال له عمر: أما يكفيك أن تكنى بـأبي عبد الله؟ فقال: إن رسول الله صلى الله عليه وسلم كناني، فقال: إن رسول الله صلى الله عليه وسلم قد غفر له ما تقدم من ذنبه وما تأخر، وإنا في جلجلتنا، فلم يزل يكنى بـأبي عبد الله حتى هلك