إسلام ويب

صفحة الفهرس - انطلقت مع أبي نحو النبي صلى الله عليه وسلم, ثم إن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لأبي: ابنك هذا؟ قال: إي ورب الكعبة, قال: حقاً؟ قال: أشهد به, قال: فتبسم رسول الله صلى الله عليه وسلم ضاحكاً من ثبت شبهي في أبي ومن حلف أبي علي, ثم قال: أما إنه لا يجني عليك ولا تجني عليه, وقرأ رسول الله صلى الله عليه وسلم: (( وَلا تَزِرُ وَازِرَةٌ وِزْرَ أُخْرَى ))[الأنعام:164]