إسلام ويب

صفحة الفهرس - أتي النبي صلى الله عليه وسلم بشارب وهو بحنين, فحثى في وجهه التراب ثم أمر أصحابه فضربوه بنعالهم وما كان في أيديهم, حتى قال لهم: ارفعوا فرفعوا, فتوفي رسول الله صلى الله عليه وسلم، ثم جلد أبو بكر في الخمر أربعين, ثم جلد عمر أربعين صدراً من إمارته, ثم جلد ثمانين في آخر خلافته, ثم جلد عثمان الحدين كليهما ثمانين وأربعين، ثم أثبت معاوية الحد ثمانين