إسلام ويب

صفحة الفهرس - أنه اشتكى رجل منهم حتى أضني, فعاد جلدة على عظم، فدخلت عليه جارية لبعضهم فهش لها فوقع عليها, فلما دخل عليه رجال قومه يعودونه أخبرهم بذلك, وقال: استفتوا لي رسول الله صلى الله عليه وسلم فإني قد وقعت على جارية دخلت علي، فذكروا ذلك لرسول الله صلى الله عليه وسلم وقالوا: ما رأينا بأحد من الناس من الضر مثل الذي هو به, لو حملناه إليك لتفسخت عظامه, ما هو إلا جلد على عظم, فأمر رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يأخذوا له مائة شمراخ فيضربوه بها ضربة واحدة