إسلام ويب

صفحة الفهرس - أن امرأة يعني: من غامد أتت النبي صلى الله عليه وسلم فقالت: إني قد فجرت, فقال: ارجعي، فرجعت, فلما أن كان الغد أتته فقالت: لعلك أن ترددني كما رددت ماعز بن مالك فوالله إني لحبلى, فقال لها: ارجعي فرجعت, فلما كان الغد أتته فقال لها: ارجعي حتى تلدي فرجعت، فلما ولدت أتته بالصبي فقالت: هذا قد ولدته, فقال لها: ارجعي فأرضعيه حتى تفطميه, فجاءت به وقد فطمته وفي يده شيء يأكله، فأمر بالصبي فدفع إلى رجل من المسلمين, وأمر بها فحفر لها، وأمر بها فرجمت, وكان خالد فيمن يرجمها، فرجمها بحجر فوقعت قطرة من دمها على وجنته فسبها, فقال له النبي صلى الله عليه وسلم: مهلاً يا خالد, فوالذي نفسي بيده لقد تابت توبة لو تابها صاحب مكس لغفر له, وأمر بها فصلي عليها ودفنت