إسلام ويب

صفحة الفهرس - جاء الأسلمي نبي الله صلى الله عليه وسلم فشهد على نفسه أنه أصاب امرأة حراماً أربع مرات, كل ذلك يعرض عنه, فأقبل في الخامسة فقال: أنكتها؟ قال: نعم, قال: حتى غاب ذلك منك في ذلك منها؟ قال: نعم, قال: كما يغيب المرود في المكحلة والرشاء في البئر؟ قال: نعم, قال: فهل تدري ما الزنا؟ قال: نعم, أتيت منها حراماً ما يأتي الرجل من امرأته حلالاً, قال: فما تريد بهذا القول؟ قال: أريد أن تطهرني, فأمر به فرجم, فسمع النبي صلى الله عليه وسلم رجلين من أصحابه يقول أحدهما لصاحبه: انظر إلى هذا الذي ستر الله عليه فلم تدعه نفسه حتى رجم رجم الكلب, فسكت عنهما ثم سار ساعة حتى مر بجيفة حمار شائل برجله, فقال: أين فلان وفلان؟ فقالا: نحن ذان يا رسول الله, قال: انزلا فكلا من جيفة هذا الحمار, فقالا: يا نبي الله من يأكل من هذا؟ قال: فما نلتما من عرض أخيكما آنفاً أشد من أكل منه, والذي نفسي بيده إنه الآن لفي أنهار الجنة ينقمس فيها