إسلام ويب

صفحة الفهرس - أن ماعز بن مالك أتى النبي صلى الله عليه وسلم فقال: إنه زنى, فأعرض عنه, فأعاد عليه مراراً, فأعرض عنه، فسأل قومه: أمجنون هو؟ قالوا: ليس به بأس, قال: أفعلت بها؟ قال: نعم, فأمر به أن يرجم, فانطلق به فرجم، ولم يصل عليه