إسلام ويب

صفحة الفهرس - أن امرأة خرجت على عهد النبي صلى الله عليه وسلم تريد الصلاة فتلقاها رجل فتجللها فقضى حاجته منها، فصاحت وانطلق, فمر عليها رجل فقالت: إن ذاك فعل بي كذا وكذا, ومرت عصابة من المهاجرين فقالت: إن ذلك الرجل فعل بي كذا وكذا, فانطلقوا فأخذوا الرجل الذي ظنت أنه وقع عليها فأتوها به, فقالت: نعم, هو هذا فأتوا به النبي صلى الله عليه وسلم فلما أمر به قام صاحبها الذي وقع عليها فقال: يا رسول الله, أنا صاحبها, فقال لها: اذهبي فقد غفر الله لك, وقال للرجل قولاً حسنا