إسلام ويب

صفحة الفهرس - بينما نحن حول رسول الله صلى الله عليه وسلم إذ ذكر وذكرت عنده, فقال: إذا رأيتم الناس قد مرجت عهودهم، وخفت أماناتهم، وكانوا هكذا، وشبك بين أصابعه, قال: فقمت إليه فقلت: كيف أفعل عند ذلك جعلني الله فداك؟ قال: الزم بيتك، واملك عليك لسانك، وخذ بما تعرف، ودع ما تنكر, وعليك بأمر خاصة نفسك، ودع عنك أمر العامة