إسلام ويب

صفحة الفهرس - كان أهل الكتاب يسدلون أشعارهم، وكان المشركون يفرقون، فكان رسول الله صلى الله عليه وسلم يحب موافقة أهل الكتاب، قال: فسدل رسول الله صلى الله عليه وسلم ناصيته، ثم فرق بعد