إسلام ويب

صفحة الفهرس - كنت عند رسول الله صلى الله عليه وسلم وعنده ميمونة, فأقبل ابن أم مكتوم وذلك بعد أن أمرنا بالحجاب, فقال النبي صلى الله عليه وسلم: احتجبا منه, فقلنا: يا رسول الله, أليس أعمى لا يبصرنا ولا يعرفنا؟ فقال النبي صلى الله عليه وسلم: فعمياوان أنتما، ألستما تبصرانه