إسلام ويب

صفحة الفهرس - من تعلم علماً مما يبتغى به وجه الله لا يعلمه إلا ليصيب به عرضاً من الدنيا لم يجد عرف الجنة يوم القيامة- يعني: ريحها