إسلام ويب

صفحة الفهرس - أنه بينا هو جالس عند رسول الله صلى الله عليه وسلم وعنده رجل من اليهود مر بجنازة, فقال: يا محمد, هل تتكلم هذه الجنازة؟ فقال النبي صلى الله عليه وسلم: الله أعلم, فقال اليهودي: إنها تتكلم, فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ما حدثكم أهل الكتاب فلا تصدقوهم ولا تكذبوهم, وقولوا: آمنا بالله ورسوله, فإن كان باطلاً لم تصدقوه وإن كان حقاً لم تكذبوه