إسلام ويب

صفحة الفهرس - يا صفوان! هل عندك من سلاح؟ قال: عارية أم غصباً؟ قال: لا, بل عارية, فأعاره ما بين الثلاثين إلى الأربعين درعاً, وغزا رسول الله صلى الله عليه وسلم حنيناً, فلما هزم المشركون جمعت دروع صفوان ففقدوا منها أدراعاً, فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم لـصفوان: إنا قد فقدنا من أدراعك أدراعاً فهل نغرم لك؟ قال: لا, يا رسول الله؛ لأن في قلبي اليوم ما لم يكن يومئذ