إسلام ويب

صفحة الفهرس - كان بيني وبين أناس شركة في عبد, فاقتويته وبعضنا غائب, فأغل علي غلة فخاصمني في نصيبه إلى بعض القضاة, فأمرني أن أرد الغلة, فأتيت عروة بن الزبير فحدثته, فأتاه عروة فحدثه عن عائشة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: الخراج بالضمان