إسلام ويب

صفحة الفهرس - أنه استأذن رسول الله صلى الله عليه وسلم في إجارة الحجام فنهاه عنها, فلم يزل يسأله ويستأذنه حتى أمره أن أعلفه ناضحك ورقيقك