إسلام ويب

صفحة الفهرس - افتتح رسول الله صلى الله عليه وسلم خيبر واشترط أن له الأرض وكل صفراء وبيضاء, قال أهل خيبر: نحن أعلم بالأرض منكم فأعطناها على أن لكم نصف الثمرة ولنا نصف, فزعم أنه أعطاهم على ذلك, فلما كان حين يصرم النخل بعث إليهم عبد الله بن رواحة فحزر عليهم النخل وهو الذي يسميه أهل المدينة الخرص، فقال: في ذه كذا وكذا, قالوا: أكثرت علينا يا ابن رواحة, فقال: فأنا ألي حزر النخل وأعطيكم نصف الذي قلت, قالوا: هذا الحق وبه تقوم السماء والأرض, قد رضينا أن نأخذه بالذي قلت