إسلام ويب

صفحة الفهرس - سمعت علياً يقول: اجتمعت أنا والعباس وفاطمة وزيد بن حارثة عند النبي صلى الله عليه وسلم فقلت: يا رسول الله, إن رأيت أن توليني حقنا من هذا الخمس في كتاب الله فأقسمه حياتك كي لا ينازعني أحد بعدك فافعل, قال: ففعل ذلك, قال: فقسمته حياة رسول الله صلى الله عليه وسلم ثم ولاية أبي بكر حتى إذا كانت آخر سنة من سني عمر, فإنه أتاه مال كثير فعزل حقنا ثم أرسل إلي, فقلت: بنا عنه العام غنى, وبالمسلمين إليه حاجة فاردده عليهم, فرده عليهم, ثم لم يدعني إليه أحد بعد عمر, فلقيت العباس بعدما خرجت من عند عمر فقال: يا علي حرمتنا الغداة شيئاً لا يرد علينا أبداً، وكان رجلاً داهياً