إسلام ويب

صفحة الفهرس - أن جيشاً من الأنصار كانوا بأرض فارس مع أميرهم, وكان عمر يعقب الجيوش في كل عام، فشغل عنهم عمر, فلما مر الأجل قفل أهل ذلك الثغر فاشتد عليهم وتواعدهم وهم أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم, فقالوا: يا عمر إنك غفلت وتركت فينا الذي أمر به رسول الله صلى الله عليه وسلم من إعقاب بعض الغزية بعضاً