إسلام ويب

صفحة الفهرس - انطلقت مع رجلين إلى النبي صلى الله عليه وسلم تشهد أحدهما, ثم قال: جئنا لتستعين بنا على عملك, فقال الآخر مثل قول صاحبه, فقال: إن أخونكم عندنا من طلبه, فاعتذر أبو موسى إلى النبي صلى الله عليه وسلم وقال: لم أعلم لما جاءا له, فلم يستعن بهما على شيء حتى مات