إسلام ويب

صفحة الفهرس - وهي وطني وداري، فقلت: يا رسول الله! إنه لم يسألك