إسلام ويب

صفحة الفهرس - كان قتال بين بني عمرو بن عوف، فبلغ ذلك النبي صلى الله عليه وسلم، فأتاهم ليصلح بينهم بعد الظهر، فقال لـبلال: إن حضرت صلاة العصر ولم آتك، فمر أبا بكر، فليصل بالناس، فلما حضرت العصر أذن بلال، ثم أقام، ثم أمر أبا بكر فتقدم، فقال في آخره: إذا نابكم شيء في الصلاة فليسبح الرجال، وليصفح النساء