إسلام ويب

صفحة الفهرس - ولولا أن قومك حديثو عهد بجاهلية، فأخاف أن تنكر قلوبهم، أن