إسلام ويب

صفحة الفهرس - عن هشام بن عروة قال: أخبرني أبي قال: قلت لعائشة: ما أرى علي جناحاً ألا أطوف بين الصفا والمروة، قالت: إن الله يقول: (( إِنَّ الصَّفَا وَالْمَرْوَةَ مِنْ شَعَائِرِ اللَّهِ فَمَنْ حَجَّ الْبَيْتَ أَوِ اعْتَمَرَ فَلا جُنَاحَ عَلَيْهِ أَنْ يَطَّوَّفَ بِهِمَا ))[البقرة:158]، ولو كان كما تقول، لكان: (فلا جناح عليه ألا يطوف بهما)، إنما أنزل هذا في ناس من الأنصار كانوا إذا أهلوا أهلوا لمناة، فلا يحل لهم أن يطوفوا بين الصفا والمروة، فلما قدموا مع النبي صلى الله عليه وسلم في الحج، ذكروا ذلك له، فأنزلها الله، فلعمري ما أتم الله عز وجل حج من لم يطف بين الصفا والمروة