إسلام ويب

صفحة الفهرس - خرج رسول الله صلى الله عليه وسلم وأصحابه، فأحرمنا بالحج، فلما قدمنا مكة قال: اجعلوا حجكم عمرة، فقال الناس: يا رسول الله! قد أحرمنا بالحج، فكيف نجعلها عمرة؟! قال: انظروا ما آمركم به فافعلوا، فردوا عليه القول، فغضب، فانطلق ثم دخل على عائشة غضبان، فرأت الغضب في وجهه، فقالت: من أغضبك أغضبه الله؟! قال: وما لي لا أغضب وأنا آمر أمراً فلا أتبع؟