إسلام ويب

صفحة الفهرس - كان رجل من الأنصار بيته أقصى بيت بالمدينة، وكان لا تخطئه الصلاة مع رسول الله صلى الله عليه وسلم، قال: فتوجعت له فقلت: يا فلان لو أنك اشتريت حماراً يقيك الرمض، ويرفعك من الوقع، ويقيك هوام الأرض, فقال: والله ما أحب أن بيتي بطنب بيت محمد صلى الله عليه وسلم، قال: فحملت به حملاً حتى أتيت النبي صلى الله عليه وسلم فذكرت ذلك له، فدعاه فسأله، فذكر له مثل ذلك, وذكر أنه يرجو في أثره, فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: إن لك ما احتسبت