إسلام ويب

صفحة الفهرس - لو وجدت الظباء ترتع لما نفرتها أو لما زجرتها؛ لأن