إسلام ويب

صفحة الفهرس - ولم يقصر، ثم اتفقا، ولم يحل من أجل الهدي، وأمر