إسلام ويب

صفحة الفهرس - كان أبو ليلى يسمر مع علي، فكان يلبس ثياب الصيف في الشتاء وثياب الشتاء في الصيف، فقلنا: لو سألته، فقال: إن رسول الله صلى الله عليه وسلم بعث إلي وأنا أرمد العين يوم خيبر، قلت: يا رسول الله، إني أرمد العين، فتفل في عيني، ثم قال: اللهم أذهب عنه الحر والبرد، قال: فما وجدت حرًّا ولا برداً بعد يومئذ، وقال: لأبعثن رجلاً يحب الله ورسوله، ويحبه الله ورسوله، ليس بفرار، فتشوف له الناس، فبعث إلى علي، فأعطاها إياه