إسلام ويب

صفحة الفهرس - ألا مشمر للجنة؟ فإن الجنة لا خطر لها، هي- ورب الكعبة- نور يتلألأ، وريحانة تهتز، وقصر مشيد، ونهر مطرد، وفاكهة كثيرة نضيجة، وزوجة حسناء جميلة، وحلل كثيرة في مقام أبد، في حبرة ونضرة، في دار عالية سليمة بهية. قالوا: نحن المشمرون لها يا رسول الله. قال: قولوا: إن شاء الله, ثم ذكر الجهاد وحض عليه