إسلام ويب

صفحة الفهرس - يجتمع المؤمنون يوم القيامة يلهمون - أو يهمون، شك سعيد - فيقولون: لو تشفعنا إلى ربنا فأراحنا من مكاننا، فيأتون آدم فيقولون: أنت آدم أبو الناس، خلقك الله بيده، وأسجد لك ملائكته، فاشفع لنا عند ربك يرحنا من مكاننا هذا، فيقول: لست هناكم -ويذكر ويشكو إليهم ذنبه الذي أصاب، فيستحيي من ذلك، ولكن ائتوا نوحاً، فإنه أول رسول بعثه الله إلى أهل الأرض. فيأتونه، فيقول: لست هناكم- ويذكر سؤاله ربه ما ليس له به علم، ويستحيي من ذلك- ولكن ائتوا خليل الرحمن إبراهيم، فيأتونه، فيقول: لست هناكم، ولكن ائتوا موسى، عبداً كلمه الله وأعطاه التوراة. فيأتونه فيقول: لست هناكم- ويذكر قتله النفس بغير النفس- ولكن ائتوا عيسى، عبد الله ورسوله وكلمة الله وروحه. فيأتونه، فيقول: لست هناكم، ولكن ائتوا محمداً، عبداً غفر الله له ما تقدم من ذنبه وما تأخر. قال: فيأتوني فأنطلق