إسلام ويب

صفحة الفهرس - من أصاب في الدنيا ذنباً فعوقب به، فالله أعدل من أن يثني عقوبته على عبده، ومن أذنب ذنباً في الدنيا فستره الله عليه، فالله أكرم أن يعود في شيء قد عفا عنه