إسلام ويب

صفحة الفهرس - أن رجلاً من مزينة سأل النبي صلى الله عليه وسلم عن الثمار، فقال: ما أخذ في أكمامه فاحتمل فثمنه ومثله معه، وما كان في الجران ففيه القطع إذا بلغ ذلك ثمن المجن، وإن أكل ولم يأخذ فليس عليه, قال: الشاة الحريسة منهن يا رسول الله؟! قال: ثمنها ومثله معه والنكال، وما كان في المراح ففيه القطع، إذا كان ما يأخذ من ذلك ثمن المجن