إسلام ويب

صفحة الفهرس - الخلق عيال لله عز وجل، أحبهم إليه أنفعهم لعياله