إسلام ويب

صفحة الفهرس - جئت ليلة أحرس النبي صلى الله عليه وسلم، فإذا رجل قراءته عالية، فخرج النبي صلى الله عليه وسلم، فقلت: يا رسول الله! هذا مراء، قال: فمات بالمدينة، ففرغوا من جهازه فحملوا نعشه، فقال النبي صلى الله عليه وسلم: ارفقوا به، رفق الله به، إنه كان يحب الله ورسوله، قال: وحضر حفرته فقال: أوسعوا له، أوسع الله عليه. فقال بعض أصحابه: يا رسول الله! لقد حزنت عليه، فقال: أجل، إنه كان يحب الله ورسوله