إسلام ويب

صفحة الفهرس - والذي ذهب بنفسه صلى الله عليه وسلم، ما مات حتى كان أكثر صلاته وهو جالس، وكان أحب الأعمال إليه العمل الصالح الذي يداوم علي العبد وإن كان يسيراً